كيف أحدد رسالتي بوضوح؟

يصعب علي صياغة رسالتي بوضوح هذا العائق البسيط يضيع طاقات كبيرة منّا! إن حرصك الزائد على أفضل صياغة لرسالتك لن يجعلك أكثر قرباً (أو بعداً) عنها. لا تكترث كثيراً للصياغة، فما يهم هو أن تعيش رسالتك حقاً. صحيح، مع الوقت ستستطيع أن تصيغ رسالتك بوضوح لمن يود أن يتعامل معك، لكنها ليست قضية كبيرة. الأهم، وخصوصاً … متابعة قراءة كيف أحدد رسالتي بوضوح؟

كيف (ولماذا) تمارس الامتنان؟

الامتنان هو عبادة الأغنياء. فقط أولئك الذين يدركون الخير والجمال في الكون، هم الذين تكرمهم الحياة بالمزيد منهما. كم مر على أسماعنا أن هذا الكون هو مجرد انعكاس؛ عندما تمتن له يمتن لك، وعندما تستاء منه يستاء هو منك، بطريقته الخاصة. يساعدك الامتنان في استعادة شغفك تجاه الحياة، وفي الاستمتاع بأدق وأصغر التفاصيل، وفي شكر النعم … متابعة قراءة كيف (ولماذا) تمارس الامتنان؟

كيف تواجه الخوف من الفشل؟

ما يردنا في الغالب عن أي تغيير حياتي أو مشروع تجاري هو ليس العقبات الفعلية له، ولكن خوفنا الداخلي. في هذه المقالة، سوف نحلل هذا الخوف ونفهمه بصورة أبسط وأعمق. يجب أن تعرف أن الجزء الذي يخاف منك هو ليس أنت، ولذلك أطلقنا عنوان "إيجو الخوف من الفشل"، فالإيجو، وهو الأنا التي تبالغ بأهميتها، هو الذي يبني صوراً وهمية ويخاف … متابعة قراءة كيف تواجه الخوف من الفشل؟

ما هو نمط شخصيتك؟

هل جربت مرة وحللت شخصيتك في أحد نظريات التحليل، أو الأبراج، أو اختبارات الشخصية في الفيسبوك، ثم شعرت أنها لا تصفك فعلياً؟ الكثير منا جرب العديد من  المرات هذه الاختبارات البسيطة، التي تضع الفرد في قوالب ثابتة وسطحية. إنياجرام الشخصية هو نظام عميق وحديث نسبياً لتحليل الشخصية. يقال أن الأصول التاريخية لهذا النظام أتت من جورجيف … متابعة قراءة ما هو نمط شخصيتك؟

شغفك، هل تكتشفه أم تصنعه؟

كلنا مررنا بحالة من البحث عن شغفنا، البحث عن ذلك السر الذي نعتقد أننا لو وجدناه سنعيش حياة أجمل. قد يكون البعض منا عانى وجاهد في بحثه عن شغفه، وقام بتطبيق تقنيات واختبارات تحليل الشخصية (وربما اختبارات تحليل الشخصية من شخصيتك المفضلة وفيلمك المفضل الموجودة بالفيسبوك). السؤال هو: هل شغفك أمرٌ تكتشفه أم تصنعه؟ هل شغفك … متابعة قراءة شغفك، هل تكتشفه أم تصنعه؟

كيف تحوّل عملك من روتين مجهد إلى نشاط روحاني؟

في كثير من الأحيان، نجد أن طاقتنا ضعيفة أثناء تأديتنا لأعمالنا اليومية. وفي كثير من الأحيان نجد أننا نعيش روتيناً يومياً من الأداء الآلي والتعامل البليد للحياة والتفاعل السطحي مع الآخرين. فكيف يمكننا إذاً أن نعيد الحياة إلى يومنا، ونجلب الطاقة العالية إلى الأعمال التي نؤديها والوظائف التي نشغلها والمسؤوليات التي نحملها؟ وكيف نحوّل عملاً … متابعة قراءة كيف تحوّل عملك من روتين مجهد إلى نشاط روحاني؟

كيف تزيد من درجة حضورك في اللحظة؟

التأمل والحضور مهارة مهمة لأي إنسان يريد أن يعيش حياة ثرية. هنا ستجد تمريناً يمكنك تطبيقه يومياً لزيادة حضورك، في المنزل والعمل. لا يجب أن تخصص له وقتاً، لأنك يمكنك أن تقوم به أثناء قضائك لأعمالك. التمرين: حدد نشاطاً تقوم به بشكل روتيني، وضع كل انتباهك عليه، واجعل هذا هدفك فقط. النشاط مثلاً: صعود السلم … متابعة قراءة كيف تزيد من درجة حضورك في اللحظة؟