الأرنب، السلحفاة، والنمر؛ أيهما يعيش الحياة بشكل أفضل؟

احتاجت السمكة أن تمرّن زعنفتيها بضع آلاف سنة حتى تمكنت من الطيران بهما. كل طائرٍ تراه الآن يحلق في السماء، كان فيما سبق سمكةً ترى تلألؤ بريق الشمس من تحت الماء. نعم، حتى تنشئ شيئاً قيّماً، تعتبر الاستمرارية ضرورة. الشكوى من عدم الاستمرارية هي بحد ذاتها تخفي قناعةً بأهمية الاستمرارية، فلا داعٍ للتدليل بأكثر من … متابعة قراءة الأرنب، السلحفاة، والنمر؛ أيهما يعيش الحياة بشكل أفضل؟

كيف تتواصل بشكل أفضل مع الآخرين؟

الناس في التعلّم أنواع. عندما تتعلم شيئاً فإن تركيزك يتجه نحو أحد هذه الأسئلة الثلاثة: لماذا Why، ماذا What، كيف How. لنفترض أنك تريد أن تتعلم عن تقنية في التخطيط المالي. النوع الأول من الناس هو (نوع لماذا Why)، يجب أن يعرف مسبقاً لماذا عليه أن يتعلم هذه التقنية، وكيف تعلّمه لها سيفيده، فهو لا يتحفز … متابعة قراءة كيف تتواصل بشكل أفضل مع الآخرين؟

ماذا تعلمت شخصياً من النجاح في البزنس؟

في السنوات الأخيرة دخلت في عدة تجارب تجارية وتعلمت منها عدة دروس. تعلمت من فشلي، وأعتقد أنني تعلمت من نجاحي أكثر. هنا بعض الدروس التي تعلمتها من البزنس: من المهم أن تكون براجماتياً عند تقييم أفكار المشاريع. البراجماتية هي عكس المثالية. البراجماتية هي أن تكون عملياً، وأن تقوم بعمل الشيء الذي ينجح، بغض النظر عن أي … متابعة قراءة ماذا تعلمت شخصياً من النجاح في البزنس؟

كيف ستطوّر قاعدة “20/80” حياتك بالكامل؟

لاحظ ڤيلفريدو پاريتو ظاهرة غريبة؛ لاحظ أن البشر ينقسمون بشكل تلقائي إلى قلة تشكل القمة، وكثرة تشكل القاع. وبعد فترة من البحث والملاحظة، وجد أن هذه القاعدة تنطبق على كل شيء في الحياة؛ 20٪ من الناس يقودون 80٪ من الناس، 20٪ من الناس يملكون 80٪ من أموال العالم، 20٪ من الأعمال تؤدي 80٪ من النتائج، 20٪ من الزبائن هم المسؤولون عن 80٪ من مبيعات … متابعة قراءة كيف ستطوّر قاعدة “20/80” حياتك بالكامل؟

هل تعرف كم تصرف بالشهر بالضبط؟

هذا ليس سؤالاً بلاغياً. هو سؤال حرفي ومباشر: هل تعرف كم تصرف بالشهر بالضبط؟ أم أنك في حالة مفاجأة مستمرة من رصيدك، دائماً تستشعر بعدم الأمان المالي، ولا تدري أين تذهب أموالك شهرياً؟ إذا كنت تعرف، فبالتأكيد أنت تسير وفق نظام متابعة دقيق، وهي عادة جميلة ومفيدة جداً. وإذا كنت لا تعرف، فاليوم ليس هناك شيءٌ … متابعة قراءة هل تعرف كم تصرف بالشهر بالضبط؟

كيف تواجه الخوف من الفشل؟

ما يردنا في الغالب عن أي تغيير حياتي أو مشروع تجاري هو ليس العقبات الفعلية له، ولكن خوفنا الداخلي. في هذه المقالة، سوف نحلل هذا الخوف ونفهمه بصورة أبسط وأعمق. يجب أن تعرف أن الجزء الذي يخاف منك هو ليس أنت، ولذلك أطلقنا عنوان "إيجو الخوف من الفشل"، فالإيجو، وهو الأنا التي تبالغ بأهميتها، هو الذي يبني صوراً وهمية ويخاف … متابعة قراءة كيف تواجه الخوف من الفشل؟

شغفك، هل تكتشفه أم تصنعه؟

كلنا مررنا بحالة من البحث عن شغفنا، البحث عن ذلك السر الذي نعتقد أننا لو وجدناه سنعيش حياة أجمل. قد يكون البعض منا عانى وجاهد في بحثه عن شغفه، وقام بتطبيق تقنيات واختبارات تحليل الشخصية (وربما اختبارات تحليل الشخصية من شخصيتك المفضلة وفيلمك المفضل الموجودة بالفيسبوك). السؤال هو: هل شغفك أمرٌ تكتشفه أم تصنعه؟ هل شغفك … متابعة قراءة شغفك، هل تكتشفه أم تصنعه؟

الأدوار الثلاثة للمبادرين

ما هي الأدوار الثلاثة للمبادرين التي تحدد نجاح المشاريع من فشلها؟ أحياناً تمتلك فكرة قوية لمشروع، ولكن عندما تبدأ فيها لا تنجح. هناك ثلاثة أدوار للمبادر، غالباً سبب عدم نجاحك هو أنك أهملت أحدها. المبادر Entrepreneur المدير Manager الفنّي Technician عند فقدان دور المبادر، يفتقد المشروع إلى الطاقة المحركة والشخص المروّج له، فأنت خصوصاً في … متابعة قراءة الأدوار الثلاثة للمبادرين

كيف تحوّل عملك من روتين مجهد إلى نشاط روحاني؟

في كثير من الأحيان، نجد أن طاقتنا ضعيفة أثناء تأديتنا لأعمالنا اليومية. وفي كثير من الأحيان نجد أننا نعيش روتيناً يومياً من الأداء الآلي والتعامل البليد للحياة والتفاعل السطحي مع الآخرين. فكيف يمكننا إذاً أن نعيد الحياة إلى يومنا، ونجلب الطاقة العالية إلى الأعمال التي نؤديها والوظائف التي نشغلها والمسؤوليات التي نحملها؟ وكيف نحوّل عملاً … متابعة قراءة كيف تحوّل عملك من روتين مجهد إلى نشاط روحاني؟

ثلاثة معايير للاستمرار في هدفك

هل صادف أنك حددت هدفاً ثم لم تستطع الاستمرار فيه؟ في الغالب ذلك الهدف يفتقد إلى أحد المعايير الثلاثة التي سوف نتحدث عنها في هذه المقالة. المعيار المادي: يشتمل على مصلحة شخصية المعيار النفسي: تستمتع فيه المعيار الروحي: يخدم قيمة عليا وأشخاص آخرين اختر هدفاً في ذهنك قررت أن تحققه ولكن لم تستمر به. اسأل نفسك … متابعة قراءة ثلاثة معايير للاستمرار في هدفك